أخبار 24 أخبار 24
random

آخر الأخبار

random
recent
جاري التحميل ...

بيان منظمة الصحة .. تعرف على ما جاء في بيان منظمة الصحة العالمية حول تعاطي التبغ ومرض الكورونا

بيان منظمة الصحة ..تعرف على ما جاء في بيان منظمة الصحة العالمية حول تعاطي التبغ ومرض الكورونا






في معدل مرتقع للغاية بلغ 8.2 مليون حالة وفاة سنويا بسبب تعاطي التبغ
يتسبب تعاطي التبغ في مصرع ما يزيد عن 8 ملايين شخص حول إنحاء العالم كل عام، وينتج ما يقرب من 7 ملايين حالة وفاة من تلك الحالات عن تعاطي التبغ بشكل مباشر وما يقرب من 1.2 مليون حالة منها عن تعرض غير المدخنين للتبغ بطريقة غير مباشرة.

ويعد تدخين التبغ عامل من عوامل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض التنفسية ويعمل على زيادة وخامة هذه الأمراض.

وقد ظهر من خلال استعراض للدراسات التي قام بأجرائها خبراء بمجال الصحة العمومية قامت المنظمة بدعوتهم لاجتماع في 29 نيسان/ أبريل 2020 أن المدخنين هم أكثر الأشخاص عرضة على الأرجح للإصابة بالمضاعفات الوخيمة عند إصابتهم بفيروس كوفيد-19 مقارنة بالأشخاص غير المدخنين.

ومرض كوفيد-19 هو مرض معدي يعمل على إصابة الرئتين بشكل أساسي، فيما يقوم التدخين على ضعف الوظيفة الرئوية ويتعذر على الجسم نتيجة لذلك مكافحة فيروس كورونا والأمراض المعدية الأخرى. ويعتبر التبغ عامل أساسي من عوامل خطر الإصابة بالكثير من الأمراض غير السارية مثل أمراض السرطان والقلب والأوعية الدموية والسكري والأمراض التنفسية التي تجعل الأشخاص المصابين بها هم أكثر عرضه للإصابة بمضاعفات كثيرة عند إصابتهم بمرض كوفيد-19.

وأفادت البحوث المتاحة بأن الأشخاص المدخنين هم أكثر الأشخاص عرضة لخطر الإصابة بمرض كورونا والوفاة.

وتقوم المنظمة بشكل مستمر على تقييم البحوث الجديدة، وخاصة تلك البحوث التي تنظر بالصلة بين تعاطي التبغ واستعمال النيكوتين ومرض كوفيد-19.

وتحث المنظمة العلماء والباحثين وجميع وسائل الإعلام على توخي الحذر في تهويل الادعاءات غير المثبتة التي تزعم أن النيكوتين او التبغ يمكن أن يحد من خطر الإصابة بمرض كورونا.

وحاليا لا يتوافر معلومات كافية في الوقت للتأكيد على وجود أي صلة بين النيكوتين والتبغ والوقاية من مرض كوفيد-19 أو علاجه.

وتستهدف العلاجات ببعض بدائل النيكوتين مثل اللصقات والعلك مساعدة الأشخاص المدخنين على الاقلاع عن التدخين.

وتوصي منظمة الصحة الاشخاص المدخنين بسرعة اتخاذ خطوات فورية للإقلاع عن التدخين من خلال بعض الطرق التي ثبتت فعاليتها والتي تتمثل في الخطوط الهاتفية المجانية لمساعدة الأشخاص المدخنين على الإقلاع عن التدخين وكذلك من خلال برامج إرسال الرسائل النصية على الهاتف المحمول والعلاجات ببدائل النيكوتين.

ويذكر أن معدل نبض القلب العالي وضغط الدم المرتفع ينخفضان في مدة زمنية 20 دقيقة عقب الإقلاع عن التدخين.

كما ينخفض مستوى أول أكسيد الكربون بمجرى الدم لمستواه الطبيعي بعد مرور 12 ساعة على ذلك، وتتحسن الوظيفة الرئوية والدورة الدموية في فترة زمنية تتراوح بين أسبوعين وثلاثة أشهر عقب الإقلاع عن التدخين.

ويعمل على تقليل السعال وضيق النفس عقب فترة زمنية تتراوح بين أربعة أسابيع وتسعة أشهر.

وشددت منظمة الصحة على أهمية البحوث المنهجية والعالية الجودة والمقبولة أخلاقيا التي تساهم بشكل كبير في الارتقاء بالصحة العمومية و الفردية، مؤكدة أن الترويج لبعض التدخلات التي لم تثبت فعاليتها يمكن أن يؤثر بشكل سلبي على الصحة.



عن الكاتب

أخبار 24

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

أخبار 24